كازابلانكا، المغرب، 30 نوفمبر 2021 /PRNewswire / — أعلنت كل من شركة “يونيون باي إنترناشونال” ( UnionPay International ) ومجموعة M2M عن عقد شراكة بينهما لتسريع التحول المالي الرقمي في إفريقيا، وخلق حدود جديدة من خلال الاستفادة مما يتمتع به هذان الكيانان من قدرات أساسية قوية وتأثير وتواجد كبيرين.

وتضع هذه الشراكة خطة طموحة للمنتجات تسمح لمجموعة M2M بتوفير حلول دفع مبتكرة تركز على العملاء لدعم الجهات المصدرة للمعاملات والمشترين والتقنيات المالية والمُعالِجين والمُجمعين في أكثر من 40 دولة حول العالم.

وقال السيد رشيد الصيحي ‎(Rachid SAIHI) ، الرئيس التنفيذي لمجموعة M2M «أن تصبح مزود خدمة طرف ثالث معتمد لخدمات شركة يونيون باي إنترناشونال هو علامة فارقة كبيرة تؤكد سعينا إلى أن نكون مجمعًا شاملاً واحدًا ومنصة دفع خدمات تقدم للعملاء حلولًا تغطي سلسلة القيمة الكاملة للمدفوعات بما في ذلك إصدار وشراء ومعالجة معاملات يونيون باي إنترناشونال المتوسعة في جميع أنحاء العالم».. وأضاف: «بفضل هذه الشراكة، ستكون مجموعة M2M من بين أبرز الجهات الفاعلة في مجال المدفوعات في إفريقيا التي توفر حلول معالجة شاملة ونهائية لمعاملات يونيون باي إنترناشونال».

وقال السيد لوبينغ تشانغ، المدير العام لفرع أفريقيا في شركة يونيون باي إنترناشونال: «يسعدنا التعاون مع مجموعة M2M لتيسير التحول المالي الرقمي في إفريقيا». وأردف قائلاً: « تواصل يونيون باي إنترناشونال تقديم خدمات دفع مبتكرة عالية الجودة وفعَّالة من حيث التكلفة من خلال النمو المشترك في المنطقة وإضافة قيمة إلى النظام الإيكولوجي للدفع العالمي.

وتحتل مجموعة M2M موقع الصدارة في العصر الرقمي بفضل ما تتمتع به من مسيرة تمتد لأكثر من 30 عامًا من الابتكار والخبرة في جميع أنحاء العالم. ومجموعة M2M هي شركة برمجيات رائدة توفر مدفوعات إلكترونية متعددة القنوات وحلول وخدمات الحكومة الإلكترونية التي تمنح الراحة والثقة لأي شخص، في أي مكان، وأي وقت، وعلى أي جهاز. وتستهدف حلول مجموعة M2M طيفًا واسعًا من التطبيقات التي تعمل على تسريع التقارب الرقمي، وتعزيز تجربة المستخدم ومنح الأعمال التجارية مزيدًا من الحركة والقدرة على تحقيق الأرباح. ومجموعة M2M مدرجة في بورصة كازابلانكا.

ومع أكثر من 160 مليون بطاقة «يونيون باي» تم إصدارها خارج الصين، قامت يونيون باي بتوسيع شبكة قبولها إلى 180 دولة ومنطقة في السنوات الأخيرة. وفي الوقت الحاضر، يتم قبول بطاقات يونيون باي على نطاق واسع في أفريقيا عبر جميع القطاعات، مما يلبي بشكل فعال احتياجات الشراء المتنوعة لحاملي بطاقات يونيون باي الذين يزورون القارة ويعيشون فيها. وقد أصدرت أكثر من 10 دول أفريقية بطاقات يونيون باي، مثل كينيا وتنزانيا وأوغندا وغانا وجنوب أفريقيا وإسواتيني ومدغشقر وموريشيوس. ويوضح تقرير نيلسون (الإصدار 1154) أن يونيون باي تحتل المرتبة الأولى بين جميع مخططات البطاقات من حيث إصدار البطاقات وحجم المعاملات في جميع أنحاء العالم. وقد أطلقت يونيون باي العديد من منتجات الدفع المبتكرة في أفريقيا استجابة للتحول الرقمي والشمول المالي العالميين.