بكين، 6 يناير 2022 / PRNewswire / — مع اقتراب بدء دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2022 في بكين، دخلت الصين في المراحل النهائية استعدادًا للدورة.

أوضح الرئيس الصيني شي جين بينغ الأسبوع الماضي في ثنايا حديثه عن العام المقبل أن بلاده لا تدخر جهدًا لتقديم دورة أولمبية شتوية مميزة للعالم حيث صرح قائلًا “إن انظار العالم متجهة نحو الصين والصين في أتمّ جاهزية للوفاء بالتزاماتها.”

علاوةً على ذلك، تفقد شي، الذي يتولى أيضًا منصب الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، الاستعدادات لدورة بكين للألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتوية 2022 يوم الثلاثاء أي قبل 30 يومًا من حفل الافتتاح.

كما قدم تهانيه بالعام الجديد للرياضيين والمدربين والمتطوعين وممثلي فرق العمليات والإعلام وطاقم البحث العلمي.

الجدير بالذكر أن الرئيس الصيني قد أولى اهتمامًا كبيرًا للاستعدادات المتعلقة بالأولمبياد، وكانت زيارة يوم الثلاثاء بمثابة الزيارة التفقدية الخامسة له للمواقع التي ستُقام عليها الأولمبياد الشتوية حيث قام بجولات سابقة في يناير وفبراير 2017 وفبراير 2019 ويناير 2021.

بناء المواقع

خلال جولته التفقدية في فبراير 2019، شدد شي على ضرورة بناء المواقع بشكل يفي بالمعايير الأولمبية ويراعي الجوانب التقنية والبيئية والاقتصادية ويعكس الحكمة والمعرفة.

وقام الرئيس يوم الثلاثاء بزيارة القاعة الوطنية البيضاوية للتزلج السريع ” National Speed Skating Oval” ، والمعروفة محليًا باسم “الشريط الجليدي” ” Ice Ribbon” ، وتُعد هذه القاعة من بين 12 موقعًا مصمم لإقامة المنافسات والوحيدة التي تم تصميمها لاستضافة مسابقات التزلج دون غيرها. ويعتبر هذا الملعب بمثابة مثالًا على كيفية وفاء الصين بوعدها باستضافة ألعاب أولمبية خضراء صديقة للبيئة.

يستخدم الموقع تقنية التبريد المباشر الحرجة بواسطة ثاني أكسيد الكربون لصنع الجليد حيث لا ينتج عنها أي انبعاثات كربونية تقريبًا. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الحرارة المهدرة في نظام التبريد قابلة لإعادة التدوير، مما يرفع كفاءة الطاقة بنسبة 30 إلى 40 بالمائة.

وصرح شي خلال جولته التفقدية في فبراير 2017 أن مشاريع البناء الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية الشتوية لا يجب أن تكون باهظة من حيث التكاليف، مع الأخذ في الاعتبار إمكانية الاستفادة منها بعد انتهاء الألعاب.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه التعليمات قد تم دراستها وأخذها في الاعتبار بشكل جيد عند إنشاء “الشريط الجليدي”، ومن المقرر أن يصبح سطحه الجليدي الذي يبلغ مساحته 12,000 متر مربع ملعبًا للتزلج السريع والتزلج الفني على الجليد وهوكي الجليد وعشاق لعبة الكيرلنج بعد الألعاب.

ضمان جودة الخدمات المقدمة

خلال إحدى الندوات حول التحضير للألعاب الأولمبية الشتوية في فبراير 2017، أشار شي إلى أنه يجب تصميم عمليات التشغيل والخدمة للألعاب بشكل منهجي فضلًا عن تعزيزها بشكل فعال.

علاوةً على ذلك، حث اللجنة المنظمة للألعاب على استخدام التقنيات الحديثة بشكل فعال، وخاصةً مجال المعلوماتية والبيانات الضخمة، لتحسين عمليات التشغيل والكفاءة.

قام شي يوم الثلاثاء بزيارة المركز الإعلامي الرئيسي وقرية الرياضيين ومركز قيادة العمليات المقرر تشغيله وقت إقامة الألعاب وقاعدة التدريب الخاصة بالرياضات الشتوية، وهي مواقع أساسية معنية بتقديم الخدمات وقت الألعاب.

من المقرر أن يكون المركز الإعلامي الرئيسي، الذي يغطي مساحة تصل إلى 211,000 متر مربع، مقر الإقامة والعمل المؤقت لنحو 3000 صحفي من أكثر من 100 دولة ومنطقة و12,000 مذيع من أكثر من 200 شبكة.

بفضل استخدام التقنيات الذكية في مجموعة واسعة من المجالات، يعتبر المركز الإعلامي هذا مختلفًا عن المراكز التي شهدتها الألعاب الأولمبية السابقة. والجدير بالذكر من المقرر أن تُستخدم مجموعات هائلة من الروبوتات في تقديم مجموعة واسعة من الخدمات حيث ستُستخدم باعتبارها مرشدين وستُوظف لإجراء مهام متعلقة بالوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ومكافحته، وتوصيل الطعام وإعداده.

من المقرر أن توفر قرية الرياضيين خدمات طيلة الوقت للرياضيين والمدربين والمسؤولين خلال فترة الألعاب البالغة 53 يومًا بشكل إجمالي، وذلك في مناطق المنافسات الثلاث – بكين ويانتشينغ وتشانغجياكو.

استعداد الصين لاحتضان دورة ألعاب أولمبية شتوية خضراء صديقة للبيئة وشاملة ومفتوحة. تفقد الرئيس الصيني شي جين بينغ الاستعدادات لدورة بكين للألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتوية 2022 يوم الثلاثاء أي قبل 30 يومًا من حفل الافتتاح.

الفيديو –  https://www.youtube.com/watch?v=bS7PLZjK0hE