بكين, 3 نوفمبر 2021 / PRNewswire / — تقرير من China Report:

POWERCHINA Uganda Branch donates epidemic prevention and control materials on April 8, 2020

في غياب الشعور القوي بالمسؤولية الذي تبديه “باور تشاينا” في التعامل مع الشعوب الأفريقية، فإن مشاريعها في أفريقيا سوف تكون معدومة.

يذكر ان فرع باور تشينا في زامبيا موجود في هذه الارض منذ أكثر من 20 عامًا، ويضع دائمًا مسؤوليته الاجتماعية اولًا، مثل شراء السلع والمواد المحلية، وتوظيف وتدريب السكان المحليين لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية، فضلًا عن بدء انشطة خيرية وتقديم مساعدات عندما تمر زامبيا باوقات عصيبة.

عندما لم تكن أفريقيا محصنة ضد فيروس كورونا، اتخذت شركة  “باور تشاينا” جميع الخطوات اللازمة لضمان السلامة الشخصية وسلامة الممتلكات للموظفين المحليين، فضلاً عن تقديم التبرعات، منذ البداية. فعلى سبيل المثال، تبرع فرعها في أوغندا بمعدات إتصالات طارئة وبمبلغ 50 مليون دولار أمريكي نقدًا (14,085 يورو). كان هذا مثالًا حيًا وصادقاً على الاخوة بين الشعبين الصينى والافريقى على مدى عقود، التى أصبحت أكثر واقعية في مكافحة الوباء.

قد أبقت “باور تشاينا” على مسؤوليتها الاجتماعية في أذهانها في مشاريعها في مختلف أنحاء أفريقيا. في 25 يوليو 2020 جنحت ناقلة نفط قبالة  ساحل موريشيوس، مما أدى إلى تسرب زيت الوقود الذي شكل تهديدًا للبيئة البحرية.  أرسل فرع باور تشاينا بموريشيوس 14 من موظفيه للقيام بعملية وقائية، وبعد ذلك بأسبوعين، ثبتوا موجة إحتواء يزيد طولها على 1,000 متر وشبكة أمان تغطي مساحة تزيد على 100 متر مربع.

بالإضافة إلى ذلك، وفي نهاية مايو 2019، أي في اليوم السابق ليوم الطفل العالمي على وجه الدقة، تبرع الفرع المحلي لشركة باور تشينا في موزمبيق بالبالونات وحقائب مدرسية ودفاتر وأقلام لمدرسة Sunshine Coast الابتدائية وبعد شهر، أكملت الشركة طريقًا إلى المدرسة. وفي بداية ذلك العام، ساعدت شركة باور تشينا أيضًا سكان مدينة بيرا الساحلية، الذين أصابهم إعصار إستوائي شديد واستمر هطول أمطار غزيرة. فى ذلك الوقت هرع الفنيون الصينيون وسيارات الطوارئ إلى المناطق المتضررة للقيام بعمليات الانقاذ واستعادة حركة المرور على الطرق. وعلاوة على ذلك، جمع فرع شركة PowerChina  في الموزمبيق 30,000 دولار أيضًا من المؤسسات الصينية لتوفير الدعم المالي للمتضررين المحليين.

قد وفت شركة باور تشاينا بمسؤوليتها الاجتماعية بصدق  وأسهمت في بناء مجموعة الصين وافريقيا مع مستقبل مشترك بطريقتها الخاصة.

صورة- https://mma.prnewswire.com/media/1672452/1.jpg