عدن، اليمن، 7 أيار/مايو، 2020 / بي آر نيوزواير / — في الشهر الأول، أزالت حملة “عدن الجميلة” للتنظيف والصحة البيئية التي ينفذها البرنامج السعودية لتنمية وإعمار اليمن 222% من النفايات الكلية المتوقع إزالتها في المرحلة الأولى من المشروع، ما عاد بالفائدة على 120,155 مستفيد مباشر و341,744 مستفيد غير مباشر في المحافظة. وفاقت الحملة أهدافها بـ 9,000 متر مكعب، إذ أزالت 21,755 مترا مكعبا من النفايات والقمامة المجمعة من الشوارع والأماكن السكنية، وقامت بأعمال تسليك المجاري وري الأشجار بما يقرب من 1,773 مترا مكعبا من المياه.

بعد أن تسببت الأمطار الغزيرة الأخيرة في أضرار جسيمة في عدن، تجاوزت الحملة جميع الأهداف المخططة وزادت أنشطتها من خلال ري الأشجار والمساهمة العاجلة في إزالة مياه الفيضانات ومساعدة سكان عدن.

زادت إنتاجية العمل في الحملة في المتوسط بنسبة 122٪ من خلال العمل في 124 مربع شارعي في 82 موقع عمل، وبلغ متوسط ساعات العمل لمعدات وآلات البرنامج ما يقرب من 9 ساعات في اليوم، مع تجاوز ما قطعته هذه المعدات مسافة 30،000 كم من وإلى 476 نقطة عمل. شارك 45 فريق عمل من صندوق التنظيف والتحسين في عدن ومنظمات المجتمع المدني.

ولرفع كفاءة الخدمة البيئية في عدن، زود البرنامج المدينة بـ 22 قطعة من الآلات الثقيلة و 220 حاوية قمامة، مع تقديم الدعم الكامل لصندوق التنظيف والتحسين في عدن، السلطة الإقليمية المسؤولة عن الصرف الصحي البيئي. أزالت معدات وآلات البرنامج وتخلصت من النفايات من الطرق الرئيسية والمناطق السكنية المهملة والموبوءة منذ فترة طويلة بسبب انتشار المرض. زادت الحملة من قدرة وكفاءةصندوق التنظيف والتحسين في عدنبنسبة 77٪.

 في المرحلة الأولى من المشروع، استهدفت الحملة المناطق الأكثر احتياجًا في عدن، ثم وسعت نطاق العمل ليشمل 41 يوم عمل في ست مناطق. شجعت حملة “عدن الجميلة” على التشجير وتحسين المشهد الحضري، باستخدام مركبات الري المتخصصة التي يوفرها البرنامج لري المساحات الخضراء في ست مناطق. عملت ست صهاريج مياه – كل منها بسعة 5000 لتر – في 18 نوبة عمل.

يشكل المشاركون في الحملة فرقًا من منظمات المجتمع المدني تهدف إلى نشر الوعي المدني، وشرح وتعليم النظافة والصرف الصحي البيئي. حفزت الحملة المشاركة المدنية من خلال تمكين أبناء عدن وعائلاتهم من المشاركة جنبًا إلى جنب مع منظمات المجتمع المدني، التي تلعب دورًا كبيرًا في الإشراف على فرق التنظيف، والالتزام بالجداول الزمنية، وتحديد المناطق المستهدفة، وأداء المسوحات الميدانية، وتحديث البيانات واستكمالها أشكال العمل.

وضعالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنخطة طوارئ لإصلاح الأضرار الناجمة عن الأمطار الغزيرة التي حدثت خلال الحملة، بالتنسيق مع المشاركين لإغلاق المصارف وإزالة كميات كبيرة من مياه الفيضانات التي أغلقت العديد من الطرق الرئيسية. أزالت عملية الطوارئ 4،316 مترا مكعبا من الصخور والنفايات وطهرت 1،173 مترا مكعبا من المياه من الطرق والأحياء الرئيسية في 5 أيام بمتوسط 12 ساعة عمل متواصلة في اليوم.

تعمل الحملة وفق آلية متبعة لتحديد وإدارة العمل، بما في ذلك إدارة العمليات الميدانية، والإشراف والتوجيه، لمراقبة الجودة والكفاءة اليومية، وتقييم مدى تنفيذ خطط وأهداف الحملة بشكل يومي وأسبوعي.

رفعت “عدن الجميلة” وعي المجتمع ودفعت إلى تغيير السلوك، وشجعت السكان على التوقف عن رمي النفايات والتخلص منها بشكل عشوائي. علاوة على ذلك، فإن منظمات المجتمع المدني على جميع المستويات تلهم التقدير المتزايد لبيئة صحية ونظافة مستدامة في محافظة عدن.

 حملة “عدن الجميلة” هي جزء من دعم المملكة العربية السعودية المستمر لشعب الجمهورية اليمنية في جميع المحافظات اليمنية، وتحقيق خطة البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن التي تهدف إلى تقديم الدعم الاقتصادي والتنموي في جميع المجالات، والمساهمة في تحسين البنية التحتية والخدمات الأساسية، وتوفير فرص عمل لجميع اليمنيين. يعمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن على تلبية الاحتياجات الأساسية وتحقيق نتائج تفيد المواطن اليمني مباشرة. ويتم ذلك من خلال تكوين شراكات استراتيجية مع الحكومة اليمنية والسلطات المحلية ومنظمات المجتمع المدني، ومن خلال تقييم الاحتياجات وتجديد وإعادة تأهيل ودعم بناء القدرات في القطاعات الرئيسية.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1164920/SDRPY_1.jpg
الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1164921/SDRPY_2.jpg
الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1164919/SDRPY_3.jpg