مقر دائم مجهز بفريق لدعم الأبحاث والنشاط الصناعي وغير ذلك الكثير

دينفر, 25 أكتوبر 2021 /PRNewswire/ — شكلت Nanoracks بالتعاون مع Voyager Space وLockheed Martin [المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز: LMT]، فريقًا لتطوير أول محطة فضاء تجارية متنقلة على الإطلاق. سوف تصبح محطة الفضاء، المعروفة باسم Starlab، منصة تجارية مجهزة بطاقم كامل، مخصصة لإجراء الأبحاث ودعم النشاط الصناعي وضمان استمرار التواجد والقيادة الأمريكية في المدار الأرضي المنخفض. ومن المتوقع أن تكون Starlab جاهزة للتشغيل الأولي بحلول عام 2027.

Starlab, a commercial low-Earth orbit space station is being planned for use by 2027

سوف يعمل قادة القطاع هؤلاء على تمكين اقتصاد الفضاء المتنامي مع الوفاء بمتطلبات العملاء المتزايدة لخدمات الفضاء، مثل أبحاث المواد ونمو النباتات ونشاط رواد الفضاء، في سبيل الوفاء باحتياجات الحكومة الأمريكية والوكالة الدولية للفضاء والاحتياجات الدولية في الفضاء. تجمع هذه الشركات خبرات لا مثيل لها في استغلال الفضاء التجاري، والتصميم والأداء الهندسي والابتكار التكنولوجي واستراتيجية الاستثمار.

يقول جيفري مانبر، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة Nanoracks “منذ البداية، سعت Nanoracks لامتلاك وتشغيل مركبة فضاء خاصة من أجل لتلبية متطلبات السوق بالكامل، لقد أمضى فريقنا العقد الماضي في التعرف على مجال محطات الفضاء، وفهم احتياجات العملاء، وتخطيط نمو السوق، والاستثمار الذاتي في الأجهزة الخاصة في المحطة الدولية للفضاء، مثل Bishop Airlock. تشعر Nanoracks وفريقنا بالحماسة للعمل مع وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” وأصدقائنا عبر أنحاء العالم بينما نتحرك للأمام في تنفيذ Starlab”.

لقد أعلنت ناسا مؤخرًا عن مشروع وجهة المدار الأرضي المنخفض (CLD) لدعم تطوير محطات الفضاء الخاصة. سوف يعمل مشروع وجهة المدار الأرضي المنخفض على تحفيز الاقتصاد متعدد الجوانب وتوفير قدرات العلم وأطقم العمل في المدارات الأرضية المنخفضة قبل إخراج محطة الفضاء الدولية من الخدمة.

Voyager logoسوف تعمل Nanoracks على تعزيز جهود تطوير Starlab مستفيدة من خبرتها العريضة التي تمتد على ما يربو على القرن باعتبارها الشركة الرائدة وقائد استغلال محطات الفضاء الدولية التجارية. سوف تتولى شركة Voyager Space، مساهم الأغلبية في Voyager Space، قيادة الاستثمارات الاستراتيجية والرأسمالية، بينما ستقوم شركة Lockheed Martin، الرائدة في تطوير سفن الفضاء المعقدة وتشغيلها، بعمليات التصنيع والدمج الفني.

تشمل العناصر الأساسية لمحطة الفضاء Starlab هيكلاً كبيرًا قابلاً للنفخ، من تصميم وتشييد Lockheed Martin، وعقدة تثبيت معدنية، وعنصر للطاقة الدفع، وذراع روبوتي ضخم لخدمة العربة والأحمال، ونظام معمل حديث لاستضافة عمليات الأبحاث والعلوم والتصنيع الشاملة.  سوف تتمكن Starlab من أن تستضيف أربعة رواد فضاء باستمرار لإجراء أبحاث علمية هامة.

وفي معرض تعليقها على هذه المناسبة، قالت ليزا كالاهان، نائب الرئيس والمدير العام لقطاع الفضاء المدني التجاري بشركة Lockheed Martin “نشعر بالحماسة لكوننا جزءًا من ذلك الفريق المبتكر والمتمكن – فريق يتيح لكل شركة الاستفادة من نقاط القوة الرئيسية لديها”. وأضافت “إن خبرة Lockheed Martin العريضة في بناء سفن فضاء وأنظمة معقدة، إلى جانب قدرات الابتكار التجارية لدى Nanoracks وخبرات Voyager المالية تتيح لفريقنا إنشاء محطة فضاء تركز على العملاء وتعزز رؤيتنا المستقبلية. لقد استثمرنا بقوة في تقنيات هياكل الفضاء مما يتيح لنا اقتراح تصميمات سفن فضاء لمحطة Starlab تتسم بالفعالية من حيث التكلفة والتركيز على إنجاز المهمة.

    إن نمط الأعمال الذي تتبناه Nanoracks في محطة Starlab يهدف إلى تمكين الأبحاث العلمية وعمليات التصنيع للعملاء الدوليين، وإتاحة قيمة مضافة لبعثات رواد الفضاء السيادية طويلة الأجل. كما ستخدم محطة Starlab الأنشطة السياحية والتجارية الأخرى.

وفي هذا الإطار، قال ديلان تايلور، “تجدر الإشارة إلى أن Voyager Space على ثقة كبيرة في نموذج أعمال Starlab وقدرته على تحقيق الاستدامة التجارية والاستغلال الجيد”. وأردف قائلاً: “ترى Voyager Space أوجه تآزر عديدة لاستغلال الإمكانيات عبر نماذج أعمال المؤسسة، وكذا داخل منظومة Lockheed Martin. وننظر إلى هذه الشراكة على أنها مجرد البداية لتعاوننا المشترك”.

تعرف على المزيد عن Starlab والفريق هنا .

نبذة عن Nanoracks
مسؤول التواصل الطبي: 
ديماني هاريسون بورتر، dharrison-porter@nanoracks.com

Nanoracks logoتعد Nanoracks، وهي إحدى شركات Voyager Space، الرائد العالمي في مجال تقديم خدمات الفضاء التجارية. تمتلك Nanoracks وتشغل أجهزة خاصة على محطة الفضاء الدولية وأطلقت ما يربو على 1300 تجربة علمية، ونشرت أكثر من 300 قمر صناعي صغير، وقامت بتركيب محطة Bishop Airlock. تستفيد Nanoracks في الوقت الحالي من خبرتها العريضة التي تمتد لما يزيد على عقد من الزمان في تطوير نظم فضاء تجارية جديدة في استجابة مباشرة منها لمتطلبات العملاء. تشمل نظم الفضاء هذه تحويل المراحل العليا في مركبات الإطلاق التجارية إلى منصات ثانوية وظيفية، وبناء محطات فضاء قابلة للإعاشة، وتوفير الأحمال ونظم القفل الجوي للأطقم إلى جانب البنية التحتية للخدمات وغيرها. تابعونا على @Nanoracks على تويتر لمعرفة المزيد.

نبذة عن Voyager Space
مسؤول التواصل الإعلامي: 
أبي ديك، abby.dickes@voyagerspace.com

Voyager Space قائد عالمي في مجال استكشاف الفضاء. وتتمثل رسالة Voyager طويلة الأجل في إنشاء شركة فضاء جديدة متكاملة رأسيًا يجري تداولها في أسواق المال قادرة على تحقيق أي مهمة من مهام الفضاء يتصورها البشر. لقد تم تصميم نموذج العمل المتخصص للشركة الذي يعد الأول من نوعه على نحو فريد لدعم احتياجات النمو لشركات الفضاء التجارية عن طريق استبدال نماذج رأس المال الخاص التقليدية بنهج طويل الأجل يوفر رأس مال دائم. لمعرفة المزيد عن Voyager Space، يرجى زيارة: https://voyagerspace.com/ ومتابعة @VoyagerSH على Twitter.

نبذة عن Lockheed Martin
مسؤول التواصل الإعلامي: 
غاري نابييه، gary.p.napier@lmco.com

يقع مقر شركة Lockheed Martin في  بيسيسدا بولاية ميريلاند (مسجلة في بورصة نيويورك تحت الرمز:  LMT ) وهي شركة عالمية عاملة في مجال الأمن والفضاء توظف نحو 114 ألف موظف في جميع أنحاء العالم وتشترك بصفة أساسية في أعمال الأبحاث والتصميم والتطوير والتصنيع والدمج والاستدامة لنظم ومنتجات وخدمات التقنية المتقدمة. يرجى متابعة   @LMNews  على تويتر لمطالعة آخر البيانات والأخبار عن المؤسسة.

بيان تحذيري يخص البيانات المستقبلية

يشتمل هذا الإصدار الصحفي على “بيانات مستقبلية”. جميع البيانات، بخلاف البيانات المتعلقة بحقائق تاريخية، بما في ذلك تلك المتعلقة برسالة Voyager Space Holdings, Inc. (“الشركة”) واستراتيجية النمو الخاصة بها، هي “بيانات مستقبلية”.  ورغم أن إدارة الشركة ترى أن هذه البيانات المستقبلية معقولة، إلا أنها لا تستطيع أن تضمن صحة التوقعات في الوقت الحالي أو المستقبل. تنطوي هذه البيانات المستقبلية على العديد من المخاطر والشكوك، والتي يمكن أن تتسبب في اختلاف نتائج الشركة المستقبلية بشكل جوهري عن النتائج المتوقعة.  تشمل المخاطر والشكوك المحتملة، من بين أمور أخرى، الأوضاع الاقتصادية والأوضاع التي تؤثر على الصناعات التي تعمل بها الشركة؛ كما تشمل الشكوك حول المتطلبات والموافقات التنظيمية أو قدرة الشركة للحصول على التمويل اللازم بشروط مقبولة أو عدم قدرتها على الحصول عليه على الإطلاق. ينبغي للقراء عدم التعويل المفرط على البيانات المستقبلية حيث إنها تشتمل على شكوك معروفة وغير معروفة وعوامل أخرى تقع، في بعض الحالات، خارج نطاق سيطرة الشركة، ويمكن، كما يرجح، أن تؤثر على النتائج الفعلية ونتائج النشاط أو الأداء أو الإنجازات. تعكس أي بيانات مستقبلية وجهات النظر الحالية للشركة في ما يتعلق بالأحداث المستقبلية وهي عرضة لهذه المخاطر والشكوك والافتراضات وغيرها المتعلقة بالعمليات التشغيلية ونتائج العمليات واستراتيجية النمو والسيولة. لا تتحمل الشركة أية مسؤولية للإعلان عن أي تحديث أو مراجعة لهذه البيانات المستقبلية لأي سبب، أو تحديث الأسباب التي قد تؤدي إلى اختلاف النتائج الفعلية اختلافًا جوهريًا عن تلك المتوقعة في البيانات المستقبلية، حتى في حال توفر معلومات جديدة في المستقبل.

صورة فوتوغرافية – https://mma.prnewswire.com/media/1666264/Starlab.jpg
شعار – https://mma.prnewswire.com/media/1585430/Voyager_Logo.jpg
شعار – https://mma.prnewswire.com/media/1666263/LM_Logo.jpg
شعار – https://mma.prnewswire.com/media/1585431/Nanoracks_Logo.jpg