تشينجداو، الصين, 26/أكتوبر/2021 /PRNewswire/– أعلن رئيس الفيفا جياني إنفانتينو في 20/أكتوبر أن شركة هايسنس- الشركة الرائدة عالميًا في مجال التكنولوجيا ستكون الداعم الرسمي  لكأس العالم المقام في قطر 2022  وقال “مع المنتجات، والتقنيات المتطورة لهايسنس، نتوقع خلق تجربة مشاهدة كرة قدم مؤثرة وغير قابلة للنسيان للجماهير حول العالم من خلال الابتكار التكنولوجي. ومن خلال رعايتها لكلٍ من كأس أوروبا وكأس العالم على التوالي، برزت شركة هايسنس باعتبارها الشركة الصينية الوحيدة التي رعت أحداث عالمية لمدة 4 سنوات متتالية،

FIFA President Gianni Infantino releases announcement with Hisense via video link: Hisense to be the official sponsor of FIFA World Cup Qatar 2022

ولطالما وفرت الأحداث العالمية الكبرى فرصة غير مسبوقة لإظهار وتعزيز تقنيات العرض والبث التخريبية. في إبريل 2017، وللمرة الأولى، أقامت هايسنس، والفيفا شراكة اختارت من خلالها الفيفا شركة هايسنس لبث الأحداث الرياضية الحية، وتطوير منتجات عرض متقدمة. تم تعزيز تجربة المشاهدة بشكل ملحوظ لجماهير كرة القدم حول العالم من خلال نشر تليفزيون هايسنس الرسمي لكأس العالم ، وهي وحدة تم تخصيصها من خلال تطبيق عدد من التقنيات المتقدمة، بما في ذلك تقدير الحركة، وتعويض الحركة، والوضع الرياضي، وخاصية التعرف على الوجه لتحديد لاعبي كرة القدم، والبحث التفاعلي عن الصور المدعوم بالذكاء الاصطناعي. صرح السيد إنفانتينو قائلًا “ستتعاون شركة هايسنس مع الفيفا لخلق تجربة مشاهدة مؤثرة بشكل أكبر للجماهير في جميع أنحاء العالم من خلال التكنولوجيا والابتكار”

وقد تعاون الطرفات بالفعل أثناء كأس العالم 2018 الذي أقيم في روسيا، وسيتعاون كلاهما  بشكل أوثق أثناء كأس العالم 2022 في جهد سيشمل المزيد من المنتجات، وأصحاب المصلحة بشكل أكبر مما كانت عليه في فعاليات روسيا، تدرك الفيفا أن هايسنس قد أولت دائمًا أهمية كبيرة للحفاظ على الطاقة، وحماية البيئة، وإعادة التدوير المستدام، وهو التزام مستمر ينعكس بالكامل من خلال بحثها، وتطورها، وإنتاجها، ومبيعاتها، وإعادة تدوير المنتجات حيث يواصل كلا الكيانين تعميق التعاون” وأضاف “يعمل تليفزيون الليزر الذي طورته شركة هايسنس على تقليل استهلاك الطاقة بما يزيد عن 50% مقارنة بشاشات التلفاز الإل سي دي التقليدية، وهو العامل الذي سيكون له تأثير كبير على قرارات الشراء لدى المستهلكين،

وقال “نحن على بعد عام تقريبًا من استضافة بطولة كأس العالم قطر 2022، ويتوقع أن يقدم هذا الحدث تجربة لا تنسى لكلٍ من البلد المضيف ومشجعي كرة القدم في كل مكان” وتلتزم الفيفيا بتدعيم تقدم العلوم والتكنولوجيا من خلال قوة كرة القدم من أجل خلق تأثير إيجابي على المجتمع، ومن المتوقع أن يخلق كأس العالم في قطر فعالية مرئية ستظل في الذاكرة باعتبارها حدث رياضي مبدع بالفعل.

صورة- https://mma.prnewswire.com/media/1666836/image_1.jpg
 صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1666837/image_2.jpg
 صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1666838/image_3.jpg