أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 20 نوفمبر 2019/PRNewswire/ — استحوذت شركة  Bilfinger  – الرائدة في مجال  الخدمات الصناعية الدولية- على اهتمام  زوار  معرض أديبك وانطلقت بهم في رحلة تستعرض من خلالها  حافظة خدماتها الشاملة التي تقدمها  لعملائها عبر دورة الحياة الكاملة للمصانع. تتمثل الأهداف الرئيسة لشركة Bilfinger  في تحسين كفاءة الأصول في الصناعات التحويلية، وضمان  مستوى عالٍ من التواجد وتقليل تكاليف الصيانة، وبناء على ذلك فقد أعدت الشركة  هذه  المحفظة من أجل تلبية احتياجات العملاء ومتطلباتهم. تضم محفظة Bilfinger سلسلة القيم بأكملها،  بدءًا من الاستشارات الهندسيةوالتصنيع، و الإنشاءات  و إجراءات الصيانة،  ووصولاً  إلى توسيع طاقة المصنع وكذلك عمليات إعادة الهيكلة. بالإضافة إلى ذلك، تتضمن مجموعة الخدمات التي تقدمها  Bilfinger  توفير التقنيات البيئية والتطبيقات الرقمية التي من شأنها تحسين التكاليف بالنسبة للعملاء.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_zi0ecwo0/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

شاركت Bilfinger في أديبك 2019 بتواجدها في  قاعتين ؛ حيث عرضت  مجموعتين من الخدمات التي تقدمها: مجموعة خدمات التقنيات و مجموعة خدمات الهندسة والصيانة. ركز  جناح القاعة رقم 1 بشكل كبير على الهندسة والصيانة، وقدم نظرة عامة على المجال الرئيس لشركة Bilfinger:وهو الخدمات الهندسية انطلاقًا من مرحلة وضع التصورات إلى دراسات الجدوى وتحديد المفاهيم لكل من المشاريع الجديدة  والقائمة. وتتضح أهمية هذه الخدمات عندما يتعلق الأمر بقرارات الاستثمار وتحديد هدف المشروع. كما استعرضت الشركة  خدمات الصيانة  التي تقدمها، ومنها:

  • “مفهوم Bilfinger للصيانة” الذي تم تصميمه  بحيث يلبي المتطلبات الفردية للعملاء من أجل استيفاء أعلى مستوى من معايير السلامة وزيادة صلاحية المنشآت وترشيد تكاليف الصيانة.

“مفهوم Bilfinger لإعادة الهيكلة” والذي يضمن اتباع منهجية نظامية مع وضع أهداف استراتيجية لتحقيقها؛  مثل ضمان أعلى مستوى من معايير السلامة و  ترشيد التكاليف الإجمالية وتقليل وقت التوقف عن العمل وتمديد  الفواصل الزمنية بين عمليات إعادة الهيكلة.

“تحليل Bilfinger للصيانة” الذي  يساعد في تحديد مجالات التحسين في المنشآت الصناعية، وبالتالي فإنه يساعد  في تقييم نقاط القوة والضعف في  فهم  عمليات الصيانة للمنشأة الصناعية بهدف فهم إمكانية التحسين فيها و تعديل اجراءات الترشيد

وفي الوقت نفسه، ركزت عروض المنتجات في قاعة رقم 14 على المجموعة الثانية من خدمات شركة Bilfingerوهي التقنيات. وهنا انطلق الزوار في رحلة عبر العالم الرقميحيث عرضت الشركة حلولها الرقمية للصناعات التحويلية مثل تقييم Bilfinger للأداء المترابط للأصول المعروف اختصارًا باسم “BCAP”. وباستخدام BCAP، يتمكن العملاء من ا ستجلاب الافكاروتحديد الإجراءات وتنفيذ تحسينات على القيمة المضافة لمبيعات أعمالهم وإيراداتها وصافي أرباحها.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_7q09aojy/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

تتضمن ابتكارات Bilfinger الإضافية تقنية جديدة لرقمنة مستندات المنشأة الصناعية. وتحمل هذه التقنية الجديدة اسم PIDGraph؛ وهي عبارة عن حلٍ يحول تلقائيًا في خطوة واحدة المخططات البيانية لشبكات الأنابيب والأجهزة (P&IDs) إلى نسخة رقمية ذكية. وهو ما يمثل حلاً أكثر فعالية من حيث التكلفة عن طرق التحويل السابقة التي تتطلب إعادة إنشاء المخططات البيانية لشبكات الأنابيب والأجهزة يدويًا. وبإمكان حل PIDGraph استخدام المواد الموجودة بالفعل كأساس لعمله. حيث يوفر ذلك في التكاليف والوقت على حدٍ سواء. وأخيرًا فهو يسمح بتدفق مزيد من المستندات الإضافية للمنشأة الصناعية من أجل معالجتها.

بالإضافة إلى ذلك، عرضت شركة Bilfinger في القاعة رقم 14  منصة مقاطع الفيديو الصناعية. من التحديات الرئيسة التي تواجه العديد من الشركات في الوقت الحاضر هو الاحتفاظ بخبرات الموظفين ومعارفهم في المجال التقني. ولذلك فإن منصة Industrial Tube لمقاطع الفيديو الصناعية التي تقدمها Bilfinger على الإنترنت  يمكنها تقدم يد العون في هذا الشأن. وكل ما يحتاجه الموظفون من أجل إنتاج مقطع فيديو هو  هاتف ذكي أو نظارات بيانات من أجل الاستفادة من وظيفة التسجيل،  و الاستفادة ايضا من  تطبيق Industrial Tube. وتوفر القوالب المدمجة التي يتم تشغيلها من خلال التطبيق نصًا مكتوبًا يتبعه المستخدمون خطوة بخطوة لإتمام التسجيلات. ويقوم الموظف بتحميل خطوات العمل الفردية  بنفسه. وبعد ذلك ينقل التطبيق مواد الفيديو إلى سحابة منصة Industrial Tube، حيث يتم تحريرها تلقائيًا وفقًا لعملية الموافقة المُوحدة.

وصرح توم بليدز -رئيس المجلس التنفيذي لشركة Bilfinger SE- قائلاً “يتأثر عالمنا بشكل متزايد بالبيانات. فهناك ثمانية مليارات جهاز في العالم متصلة بالإنترنت حاليًا، تتراوح هذه الأجهزة ما بين الهواتف الذكية إلى القطارات وتوربينات الرياح، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى تريليون جهاز بحلول عام 2030. ومع تحول العالم ليصبح أكثر اتصالاً عن سابق عهده على الإطلاق، فإن الرقمنة هي الفارق الرئيس الذي سيمكن الشركات من الحفاظ على قدرتها التنافسية. ولهذا السبب، استعرضنا في أديبك كيف تستطيع شركة Bilfinger بناء جسر رقمي بين الصناعات التحويلية وتكنولوجيا المعلومات، ورفع فعالية الأصول الصناعية إلى مستوى جديد.”

تعد مجموعة Bilfinger من الشركات الرائدة على المستوى الدولي في تقديم الخدمات الصناعية. تعمل المجموعة على تعزيز كفاءة الأصول وضمان توافرها للعمل بأقصى قدرتها الإنتاجية مع الحد من تكاليف الصيانة. تغطي محفظة أعمال المجموعة كامل سلسلة القيمة بدءًا بالاستشارات والهندسة، مرورًا بالتصنيع والتجميع والصيانة وتوسيع طاقات المصانع وعمليات إعادة الهيكلة، ووصولاً إلى التقنيات البيئية والتطبيقات الرقمية.

تقدم الشركة خدماتها ضمن قطاعين أساسيين للخدمة: قطاع التقنيات وقطاع الهندسة والصيانة. تزاول Bilfinger أنشطتها بصفة أساسية داخل قارة أوروبا وشمالي غرب أوروبا وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط. ينتمي عملاء الشركة في مجال الصناعات التحويلية إلى قطاعات تشمل الصناعات الكيماوية والبتروكيماوية والطاقة والمرافق والنفط والغاز والصناعات الدوائية والصيدلة الحيوية والتعدين والأسمنت. تلتزم Bilfinger -بفضل طاقم موظفيها البالغ عدده 36 ألف موظف- بأعلى معايير السلامة والجودة، كما حققت عوائد بلغت 4,153 مليار يورو خلال العام المالي 2018. تتمتع Bilfinger الشرق الأوسط بحضور مميز في أسواق المنطقة لما يربو على نصف قرن، وتدعم بأعمالها ما يزيد عن 200 عميل في قطاعات النفط والغاز والصناعات الكيماوية والبتروكيماوية والطاقة والمرافق في كل من مصر ومملكة البحرين والكويت وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1032129/Bilfinger_ADIPEC_2019.jpg
صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1032130/Tom_Blades_Chairman_Executive_Board_Bilfinger_SE.jpg