يستطيع هذا الروبوت الوحيد من نوعه في العالم تنظيف الأسطح المنحنية بدون قيود. سجل هذا الروبوت أكثر من 30 براءة اختراع في 16 دولة من ضمنها الولايات المتحدة

اُختير كمشروع حكومي يشرف على ما بدأته الشركة من “تطوير تكنولوجيا لمعالجة الكائنات الحية العالقة على جسم السفينة”

من أبرز الشركات البحرية الصغيرة والمتوسطة، رئيسها التنفيذي كيم يوسيك، “التي تساهم في ملاءمة الصناعة البحرية للبيئة”

سول، كوريا الجنوبية، 25 أغسطس 2021 /PRNewswire/ — “لقد سوقنا لنظام تنظيف بالروبوت تحت الماء اقتصادي وصديق للبيئة الأول من نوعه في العالم”. لقد منحت وزارة التجارة والصناعة والطاقة شهادة ممثل التكنولوجيا الجديدة في مجال الميكانيكا لشركة تاس جلوبال في العام التالي لإنشائها، بقيادة رئيسها التنفيذي كيم، مما يبرهن على قوتها التكنولوجية المتينة.

Tas Global’s industrial diver

 يلتصق روبوت تنظيف جسم السفينة من شركة تاس جلوبال بقوة وبسلاسة بالسفن تحت الماء وفوق سطح الماء. يعد هذا الروبوت الوحيد من نوعه القادر على التنظيف أثناء التحرك بدون قيود على الأسطح المنحنية. يعمل الروبوت من خلال أجهزة استشعار مختلفة و 8 كاميرات تغطي جميع الاتجاهات. وعلى الرغم من أن جسم الروبوت يزن 200 كجم، إلا إنه يتحرك بسلاسة من خلال الحفاظ على الطفو بشكل جيد. يمكن لنظام الترشيح المحمول المطور داخليًا لدى شركة تاس جلوبال، والمتصل بجسم الروبوت، تنظيف الكائنات الحية الدقيقة والجسيمات الدقيقة على 3 مراحل.

تم اختيارها كشركة مشرفة على المشروع الحكومي الخاص “بتطوير تكنولوجيا معالجة الكائنات الحية الملتصقة بجسم السفينة”

وبفضل أول وأفضل تكنولوجيا في العالم، اُختيرت شركة تاس جلوبال كشركة مشرفة على المشروع الحكومي لهذا العام بعد 8 سنوات من إنشائه.

وقد اُختيرت الشركة لتشرف على المشروع البحثي “تطوير تكنولوجيا معالجة الكائنات الحية الملتصقة بجسم السفينة” الذي نُفذ من أجل تحقيق مهمة السياسة القومية لوزارة الشؤون البحرية ومصائد الأسماك والخاصة بالحفاظ على “بحر نظيف وغني بالأسماك”.

Hull Cleaning with Robots

لقد شارك في هذا المشروع، بدعم بقيمة 16.3 مليار وون كوري جنوبي خلال 5 سنوات، عدد من المؤسسات بما فيها معهد كوريا للبحوث في مجال السفن وهندسة المحيطات (KRISO)، وسجل كوريا (KR)، والمعهد البحري بكوريا (KMI)، ومعهد كوريا للاختبارات والبحوث (KTR)، ومعهد كوريا لأبحاث المعدات البحرية (KOMERI)، وSnsys، ووكيل الرعاية الصحية، وأبحاث التكنولوجيا الآمنة، وغيرها.

وجاءت المؤسسات المكلفة وهي الجامعة البحرية الكورية، وجامعة تشانغوون، وجامعة غيم يونغ، في حين جاءت المؤسسة المستفيد وهي شركة هيونداي للتجارة البحرية (HMM).

وبالإضافة إلى ذلك، فإن نجاح أداء هذه المهمة أصبح حاسمًا أكثر من أي وقت مضى نظرًا للشروع في صياغة وإصدار معاهدة دولية بشأن تنظيف السفن في المياه باستخدام تكنولوجيا جديدة بالاشتراك مع المنظمة البحرية الدولية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومرفق البيئة العالمية في غضون 3 سنوات.

وقبل ذلك، انضمت شركة تاس جلوبال إلى الرابطة الدولية للصناعة التابعة لمشروع الشراكة مع المنظمة البحرية الدولية كأول مشروع في شرق آسيا يضع تكنولوجيا الروبوت الصديقة للبيئة كمعيار دولي.

وعندما وضع المعاهدة الدولية، يجب على شركات الشحن البحري التخلص من الكائنات الحية العالقة بجسم السفينة المغمور في المياه وأن تحافظ على بقاء الكائنات الحية العالقة دون مستوى معين (الأعشاب البحرية الصغيرة).

Hull Cleaning Robot cleaning ship’s surface. On the left is the filtration system which cleans microorganisms and microparticles in 3 stages

تُقيّم شركة تاس جلوبال على أنها الأكثر قدرة على المنافسة، كونها الشركة الوحيدة التي طورت وسوقت لتكنولوجيا الروبوت الملتصق بسطح السفينة مع الحركة بدون انزلاق. وقد سجلت أكثر من 30 براءة اختراع في 16 دولة، تحديدًا في الولايات المتحدة وأوروبا.

تحظى سلامة الغواصين الصناعيين بالأولوية القصوى، “ستُعد معايير تنظيف السفن الصديقة للبيئة”

تحرص شركة تاس جلوبال على سلامة الغواصين الصناعيين. يظهر عمل الروبوت على مساحات واسعة وأعمال موحدة، ولكن تُجرى الإصلاحات تحت الماء في مناطق صغيرة وذات طبيعة غير عادية. وهكذا، يركز الغواصون على الأعمال التي تتطلب الدقة.

أعدت شركة تاس جلوبال إرشادات السلامة الداخلية التي تتجاوز معدات الغوص الآمنة وتستكمل هيكل القوى العاملة المحدد في قوانين السلامة والصحة المهنية. ويتمثل هدفها الآخر في الاستثمار باستمرار في شراء معدات الغوص الصناعية مرتفعة القيمة لمواءمة النظام الكوري للغوص الصناعي، الذي لم يكن دقيقًا بالشكل الكافي حتى الآن لمعايير السلامة.

واستنادا إلى هذه القدرة التكنولوجية، وقعت شركة تاس جلوبال في عام 2020 عقدًا مع شركة هيونداي للتجارة البحرية (HMM) بشأن أعمال الروبوتات لتنظيف السفن تحت الماء والغوص والذي استمر حتى اليوم. كما تعمل شركة تاس جلوبال بشكل وثيق مع شركات الشحن الدولية الكبرى مثل شركة سي إم ايه – سي جي أم (CMA CGM) وإنشكيب (Inchcape).

وقال السيد كيم، الرئيس التنفيذي للشركة: “من أجل المساهمة في جعل الصناعات البحرية صديقة للبيئة، فقد أنجزنا أفضل نظام روبوت اقتصادي وصديق للبيئة للتنظيف تحت الماء في العالم” وأن “شركة تاس جلوبال ستساهم أيضًا في المستقبل في تطوير صناعات الشحن من خلال توفير معايير صديقة للبيئة لتنظيف السفن تحت الماء”.

صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1599462/1.jpg

صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1599756/2.jpg

صورة –  https://mma.prnewswire.com/media/1599463/3.jpg