شانغهاي، 7 سبتمبر 2021 — /PRNewswire/ أعلنت شركة أركتيك (Arctech) -المزود الرائد لحلول التتبع والأرفف وخلايا الطاقة الشمسية المتكاملة المستخدمة في البناء (BIPV) في العالم- أنها قد وقعت اتفاقية توريد أنظمة تعقب بقدرة 2.1 جيجاوات مع الشركة الصينية للمعدات الهندسية (China Machinery Engineering Corporation) (يشار إليها لاحقًا باسم “CMEC“) في الثالث من سبتمبر، لمحطة الطاقة الكهروضوئية “الظفرة PV2” في أبو ظبي، بالإمارات العربية المتحدة.  وعند اكتمالها، ستكون المحطة الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط، ويمكنها توفير ما يكفي من الكهرباء لإمداد 160 ألف أسرة محلية بالطاقة الكهربائية، مع موازنة الانبعاثات بأكثر من 3.6 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون/العام.

Arctech was selected to supply 2.1GW SkySmart II trackers for the largest PV power plant in the Middle East.

يُعَد موقع المشروع وفيرًا في ضوء الشمس؛ ومع ذلك، فإن الظروف الطبيعية القاسية لدرجات الحرارة المرتفعة والعواصف الرملية المستعرة والبيئة شديدة التآكل تفرض متطلبات صارمة من أجل موثوقية أنظمة التتبع.  وبعد إجراء تقييم شامل، تم اختيار أركتيك كمُورِّد لأنظمة التعقب، وسيتبنى المشروع منتج أركتيك الرائد SkySmart II، وهو أول نظام تتبع محرك متوازي متعدد النقاط معتمد من اللجنة الكهروتقنية الدولية (IEC)، والذي يمكنه التأقلم مع البيئة الطبيعية القاسية وتقليل التكلفة لكل كيلووات في الساعة من المشروع بشكل كبير.

في حفل توقيع اتفاقية التوريد، وقعت شركتي أركتيك و CMEC أيضًا اتفاقية إطارية للتعاون الاستراتيجي.  وبموجب الاتفاقية، ستعمل الشركتان على تعزيز التعاون المتعمق في الأسواق العالمية على أساس مبادئ المنافع المتبادلة والربح المتبادل.

قال يان ويهوا، المدير العام لقسم المحطات الكاملة الرابع في CMEC، “تأسست CMEC في عام 1978، وهي شركة فرعية أساسية لشركة صناعة الآلات الوطنية الصينية المحدودة (Sinomach)، وهي إحدى شركات قائمة غلوبال فورتشن 500، وأول شركة صناعية وتجارية في الصين.  وبصفتها شركة مشهورة عالميًا في الهندسة والمشتريات والبناء، فهي تتمتع بأكثر من 40 عامًا من الخبرة في الصناعة الهندسية الدولية مع أعمال تغطي 47 دولة ومنطقة حول العالم”.  “يسعدنا العمل مع أركتيك مرة أخرى في مشروع معياري آخر في إطار مبادرة الحزام والطريق. في المستقبل، سنعمل على تعميق التعاون الشامل مع أركتيك، لا سيما في مجال الطاقة الشمسية، وخلايا BIPV، ومشاريع الطاقة الجديدة الأخرى، من أجل مشاركة الموارد وتكملة المزايا، وتحسين القدرة التنافسية العالمية في نهاية المطاف”.

ومع كونها أحد الموردين الرئيسيين لـ CMEC، فقد دخلت أركتيك في شراكة مع CMEC في العديد من مشاريع الطاقة الكهروضوئية.  وقال جاي رونج، رئيس الأعمال العالمية في أركتيك، “من أجل الفوز بأكبر مشروع للطاقة الكهروضوئية في الشرق الأوسط، فقد استثمرت أركتيك آلاف الساعات من موارد المهندسين من مكاتب في الصين والإمارات العربية المتحدة وإسبانيا، وحللت العشرات من تكوينات أنظمة التتبع، وقدَّمت أكثر من 30000 صفحة من المستندات الفنية.  ولحسن الحظ، حظيت جهودنا بتقدير كبير من قِبَل CMEC وجميع الأطراف ذات الصلة، وأنا ممتن حقًا لثقتهم ودعمهم وأُظهِر تقديري للفِرَق الفنية وفِرَق المبيعات وفِرَق المشروع الخاصة بنا لعملهم الشاق”.  “حان الوقت الآن للوفاء بالتزاماتنا تجاه جودة المنتَج، والتسليم في الوقت المحدد، والخدمات.  ونعتقد أن المشروع سيتم توصيله بنجاح بالشبكة في الوقت المحدد.  وفي الوقت نفسه، تُظهر الاتفاقية الإطارية الموقعة اليوم أيضًا أن أركتيك و CMEC تشتركان في مصالح مشتركة واسعة ونوايا تعاون واسعة.  وسنسعى بنشاط لتعميق التعاون في المزيد من مشاريع الطاقة الجديدة وخلق المزيد من القِيَم من خلال تطبيق التقنيات المبتكرة”.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1609223/5.jpg