برنامج مدرسي ثوري يعزز الأكل الصحي وخيارات الطعام الصحية للأطفال.

دبي الامارات العربية المتحدة, 26 أكتوبر / تشرين أول 2021 /PRNewswire/ — تُطلق سبينيس، سلسلة السوبرماركت الرائدة في دولة الإمارات العربية المشهورة بمنتجاتها العالية الجودة، أول برنامج شامل على مستوى المنطقة لتعزيز الأكل الصحي والطعام المستدام للأطفال بدعم من هيئات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة والمزارع المحلية.

Sunil Kumar and HE Mariam Almheiri

سيشرح البرنامج التعليمي المرح بعنوان «من المزرعة إلى المائدة» للأطفال بعمر 7-10 سنوات كيف يُنتج الطعام محلياً ودولياً، والرحلة التي يقطعها وصولاً إلى موائد الطعام. سوف يُشجع هذا البرنامج على اتباع أنظمة غذائية صحية وأكثر استدامة من قبل الأطفال وأُسرهم.

وفي هذا الصدد صرح سونيل كومار، الرئيس التنفيذي لمتاجر سبينيس، قائلاً: «يُعد برنامج «من المزرعة إلى المائدة» ركيزة أساسة لتحقيق هدف سبينيس الرامي إلى توعية 1 مليون شخص بحلول عام 2032 بشأن البرامج الغذائية المستدامة، ومساعدة المجتمعات في عيش حياة صحية أكثر استدامة».

«بوصفنا متجراً محلياً، تقع على عاتقنا مسؤولية المشاركة في إنتاج طعام مستدام والمساعدة في تحسين حياة المواطنين والسكان. لن يؤدي هذا البرنامج دوراً في تحسين صحة ورفاه أطفالنا وأُسرهم فحسب، بل سيسهم أيضاً في زيادة الوعي بشأن كيفية خفض نفايات الطعام وتناول الطعام بشكل مسؤول، مما يُساعد في ضمان مستقبل أفضل للجميع». تقود معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة لدولة الإمارات، مستوى عالٍ من جهود دعم هذه المبادرة.

ومن جانبها أفادت المهيري قائلة: «تهدف الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي لعام 2051 إلى تمكين إنتاج الطعام المستدام، وتعزيز الإنتاج المحلي، وتفعيل السياسات لتحسين التغذية وتقليل النفايات. يسرنا أن نشهد مشاركة سلسلة متاجر سبينيس وغيرها في تنفيذ الإستراتيجية الوطنية من خلال برنامج «من المزرعة إلى المائدة»».

«يُعد إيجاد علاقة أكثر عمقاً وأهمية بين أفراد شعبنا والطعام والبيئة أحد الجوانب الرئيسية لعملية تحويل أنظمتنا الغذائية إلى أنظمة أكثر استدامة. نأمل أن توجه مجتمعاتنا أسئلة بشان طعامها وأن تشارك في حوار عن مستقبل استدامة الغذاء والماء. من شأن مبادرة «من المزرعة إلى المائدة» مساعدتنا في تحقيق هذه الأهداف».

ستساعدنا مبادرة «من المزرعة إلى المائدة» في مواجهة التحديات الرئيسية للصحة ونمط الحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة.  تُثبت الأبحاث العالمية أن صحة الأطفال هي أساس الصحة المديدة، وذلك من خلال اتباع الأطفال لعادات صحية حتى مرحلة البلوغ.

وبالعكس من ذلك، يكون الأطفال الزائدين في الوزن أكثر عرضة للإصابة بالسمنة في مرحلة البلوغ. أكثر من نصف عدد الأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة يستهلكون الحلوى والوجبات السريعة بمعدل مرتفع، في حين أنهم يتناولون القليل من الفواكه والخضراوات. 25% من الأطفال البالغين من العمر 7-10 سنوات يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

استجابة لهذه التحديات، عمل مركز أبو ظبي للصحة العامة عن كثب مع فريق العمل وراء مبادرة «من المزرعة إلى المائدة» لتطوير الموارد التعليمية.

فقرة مركز أبوظبي للصحة العامة

صرح سعادة مطر سعيد النعيمي، المدير العام لمركز أبوظبي للصحة العامة : يمثل التشجيع على اتباع نظام غذائي صحي ونمط حياة نشيط أهمية كبيرة في تحسين جودة حياة الأشخاص الذين يعيشون في الدولة”، وأضاف: ” تُعد مبادرة «من المزرعة إلى المائدة» فرصة رائعة لتعليم الأجيال المستقبلية على كيفية تحسين عاداتهم الغذائية، فنظام غذائي أفضل يعني تقليل خطر الإصابة بالسمنة والأمراض الأخرى مثل كوفيد19 وتقليل فرص دخول المستشفى والمحافظ على الأرواح، لذلك  تحظى هذه المبادرة على كامل دعمنا ومساندتنا ».

تنطلق مبادرة «من المزرعة إلى المائدة» هذا الأسبوع بمشاركة أول 15 مدرسة في البرنامج الرسمي. وفي المجمل، سوف تشارك 50 مدرسة حكومية وخاصة خلال هذا العام الدراسي.

يُوجه الطلاب خلال 5 وحدات تعلم، حيث يُشاركون في مجموعة من الأنشطة والألعاب. يستفيد المعلمون أيضاً من الدعم والنصائح الغالية التي يقدمها خبراء التغذية المؤهلون، مما يعزز قدرتهم على تيسير رحلة تعلم الطلاب.

حرصاً إلى إبداء المزيد من الالتزام بالصحة العامة والاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، تُتيح سبينيس الموارد التعليمية في أمام الجميع أملاً في استقطاب المزيد من المدارس والأسر للاستفادة من المحتوى التفاعلي المرح.

من خلال التركيز على الأنظمة الغذائية الصحية والاستهلاك المستدام، سوف تشارك مبادرة «من المزرعة إلى المائدة» في تحقيق الإستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي لعام 2051 بدولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال زيادة الوعي بشأن تأثير ما يتناوله الأشخاص وعاداتهم الغذائية على الآخرين وعلى البيئة.

يُشارك عدد من الهيئات الأخرى من القطاعين الحكومي والخاص خبرته الواسعة في هذه المبادرة، بما في المزارع المحلية ووكالة ‘إنتر آكت’ ذات التأثير الاجتماعي، ومن المتوقع الإدلاء بالمزيد من البيانات في المستقبل القريب.

يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات على https://www.spinneys.com/en-ae/lifestyle/farm-to-table/

نُبذة عن سبينيس

بدأ قصة سبينيس في عام 1961 الذي شهد افتتاح أول سوبرماركت في ميدان النصر. ومنذ ذلك الحين، تحقق الشركة نمواً كبيراً بوصفها واحدة من أفضل سلاسل متاجر السوبرماركت الفاخرة المفضلة لدى الجميع في المنطقة، مع وجود 61 متجراً في أنحاء الإمارات العربية المتحدة.   حظت متاجر سبينيس على إعجاب شديد من قبل المغتربين والمحليين في المنطقة، وتتميز حالياً بسمعة طيبة عن جدارة واستحقاق بفضل فلسفتها القائمة على التفكير الاستباقي ومواكبة التغيرات التي تشهدها اتجاهات الطهي وظهور منتجات جديدة في جميع أنحاء العالم.  واليوم، نجحت شركة سبينيس، التي يملكها المواطن الإماراتي علي البواردي، من بناء اسم قوي في عالم توريد منتجات عالية الجودة وتقديم أعلى مستويات خدمة العملاء. لطالما كانت معايير الغذاء والسلامة والنضارة على رأس المبادئ الأخلاقية للشركة – إلا أنها لا تمثل سوى سبب واحد فقط وراء اقتران علامة سبينيس التجارية بشعار «تجربة المنتجات الطازجة».

Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1669178/Sunil_Kumar_and_HE_Mariam_Almheiri.jpg