بكين، 30 يوليو/ تموز 2021 /PRNewswire/ —  تقرير إخبارى من شبكة الصين (China.org.cn) عن أن صناعة الدوائر المتكاملة في الصين تسرع إنتاج الرقائق المتقدمة.

قال خبير إن صناعة الدوائر المتكاملة الصينية تتحول من تنمية “عالية السرعة” إلى أخرى “عالية الجودة” في ظل الارتقاء المحلي المحرز في عمليات تصنيع الرقائق الأكثر تقدما عبر سلسلة صناعية متكاملة.

وفي مقال نشر خلال الشهر الجاري على موقع Guancha– مجمع الأخبار والتعليقات عبر الإنترنت ومقره شانغهاي، أشار الدكتور باو يون قانغ نائب مدير معهد تكنولوجيا الحوسبة التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، إلى أن عمليات تصنيع الرقائق الصينية 14 نانومتر و28 نانومتر تكتسب أرضية جديدة مع دخول استخدامها في العديد من التطبيقات في مختلف المجالات.

China's homegrown AI chips are on display at the 2021 World Artificial Intelligence Conference in Shanghai, July 7, 2021. [Photo/VCG]

وقال باو إن عملية تصنيع رقائق 14 نانومتر في الصين قد تخطّت العديد من التحديات التكنولوجية مع إدخال تحسينات كبيرة في تقنيات التصنيع وتكنولوجيات التعبئة والتغليف ومواد المعدات الرئيسية. مضيفا أن عقدة 14 نانومتر هي عملية تصنيع رقائق أكثر تطبيقا على نطاق واسع في مجالات تشمل الإلكترونيات الاستهلاكية الراقية والحوسبة عالية السرعة والذكاء الاصطناعي والسيارات.

ووفقا للإحصاءات، فقد حققت سوق أشباه الموصلات العالمية ما يقارب 200 مليار دولار في النصف الأول من عام 2019، وكان نصيب عملية صناعة رقائق 14 نانومتر منها نحو 65٪.

وأوضح باو أن الصين تمتلك حاليا القدرة على إنتاج كميات كبيرة من رقائق 28 نانومتر، حيث حققت تقدما هاما في تطوير بعض المعدات والمواد الحيوية. مشيرا إلى أن رقائق 28 نانومتر بمثابة الخط الفاصل بين تصنيع الدوائر المتكاملة ذات النطاق المنخفض إلى المتوسط والمتوسط إلى الأعلى.

وذكر باو أنه إلى جانب رقائق وحدات المعالجة المركزية، ووحدات معالجة الرسومات والذكاء الاصطناعي، فإن المنتجات الصناعية السائدة الأخرى مثل أجهزة التلفاز ومكيفات الهواء والسيارات والقطارات فائقة السرعة والأقمار الصناعية والروبوتات الصناعية والمصاعد والطائرات المسيرة تعد أكثر التطبيقات شيوعا لاستخدامات تقنية رقائق 28 نانومتر.

وأضاف أن الصين بحاجة ماسة إلى التحرك نحو إنتاج رقائق من المستوى المتوسط إلى العالي، والقدرة على إنتاج رقائق 28 نانومتر دليل على أنها تستطيع تلبية معظم الطلب على الرقائق دون الاعتماد على بلدان أخرى.

وبحسب التقرير الصادر عن مؤسسة “IC Insights” لعام 2020-2024 حول القدرة العالمية لصناعة الرقائق، ففي عام 2019 شكلت الدوائر المتكاملة الفائقة للرقائق (أقل من 10 نانومتر) نحو 4.4٪ فقط من القدرة المركبة في مجمل الصناعة، بينما شكلت العمليات (فوق 28 نانومتر) ما يقارب 52٪ من الحصة الإجمالية.

وفي الوقت الذي تلبي فيه عملية تصنيع رقائق 14 نانومتر و28 نانومتر الكثير من الطلب المحلي، فإن الصين تدفع بشغف لمزيد من العمليات المتطورة لكسر الاعتماد تدريجيا على الاعتماد الخارجي.

وقال ون شياو جون، رئيس معهد المعلومات الإلكترونية التابع للمركز الصيني لتطوير صناعة المعلومات، في تصريح لموقع huanqiu الإخباري الشهر الماضي، إن عملية صناعة رقائق 14 نانومتر المحلية من المرجح أن يتم الإنتاج فيها بكميات كبيرة بحلول العام المقبل.

وكأكبر سوق لأشباه الموصلات في العالم، تنفق الصين بقوة على الاستثمار في أشباه الموصلات وعمليات الاستحواذ وتوظيف المواهب لتعزيز تطوير صناعة الرقائق وجعلها مساوية للتي تنتجها أكبر مسابك العالم.

وتوقع تقرير Goldman Sachs الصادر العام الماضي، أن الصين قد تكون قادرة على إنتاج رقائق 7 نانومتر بحلول عام 2023.

وأشار باو إلى أنه بالنظر إلى ديناميكية قطاع إنتاج الرقائق، يجب على مشغلي الاتصالات المحليين وموردي المعدات ومقدمي الخدمات استكشاف طرق جديدة للخدمة مع ابتكار بنية الأجهزة لكسب ثقة العملاء وتعزيز التحسين التكنولوجي.

ويرى باو أن المفتاح لتحقيق اختراقات جديدة يكمن في الاندماج بشكل أفضل في نظام الابتكار والتعاون الدولي، كون صناعة الدوائر المتكاملة صناعة عالمية ولا ينبغي عزل أي بلد من سلسلة الصناعة.

صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1583059/China_org_cn.jpg