حجة، اليمن، 14 أيار/مايو، 2020 / بي آر نيوزواير / — قدم البرنامج السعودية لتنمية وإعمار اليمن في محافظة حجة اليمنية سيارة إسعاف كاملة التجهيز للمستشفى السعودي في حيران كتوسيع لجهود البرنامج الخاصة بدعم القطاع الصحي للبرنامج، الذي يشمل المراقبة الميدانية والتقييم لمشاريع كانت أطلقت سابقا في المحافظة. وسيارة الإسعاف هذه مجهزة حسب أحدث المواصفات، مع توفير جميع المزايا التي تسهل وتسرع الوصول إلى حالات الطوارئ الصحية، ما يساعد على حماية المرضى الذين يواجهون مشاكل صحية معقدة تتطلب كفاءة خدمة وسلامة أكبر.

يأتي تسليم سيارة الإسعاف بعد تقييمالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنلاحتياجات المحافظة من الخدمات الأساسية، والتي تم تحديد أولوياتها بالتنسيق مع السلطات المحلية، وتبين أن التحديات الصحية العالمية الحالية تتطلب زيادة الدعم للمستشفى السعودي في حيران، والذي يخدم 23,000 مستفيد ويقدم خدماته لما متوسطه 80 مريضًا يوميًا.

أقيم حفل توقيع رسمي في المستشفى السعودي في حيران بحضور نائب محافظ حجة ناصر دعاقين، ونائب المحافظ لشؤون تهامة محمد صبار، ومدير مديرية ميدي علي سراج، ومدير مديرية حيران حمد ربيع، ومدير مكتبالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن فيحجة المهندس أحمد مدخلي.

تشمل أنشطةالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنفي محافظة حجة زيارات ميدانية من قبل المتخصصين في البرنامج للتحقق من أن وباء فيروس كورونا لا يؤثر سلبًا على المشاريع الجارية، وكذلك لمراقبة المشاريع التعليمية التي تم إطلاقها مسبقًا، مثل بناء مدارس من طابقين مجهزة تجهيزًا كاملاً منالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.إحدى هذه المدارس هي مدرسة الملك فيصل بن عبد العزيز المكونة من 12 فصلاً في حيران، والتي تستوعب أكثر من 600 طالب؛ والأخرى هي مدرسة علي بن أبي طالب المكونة من 9 فصول في ميدي، والتي تخدم 400 طالب وطالبة.

وعبر القيام بالمراقبة والتقييم الميداني، يهدف البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن إلى ضمان امتثال المشاريع للمعايير التي يأمل البرنامج تحقيقها في توسيع الفرص لكل من الفتيات والفتيان اليمنيين لتلقي تعليم جيد في محافظة حجة.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1167825/SDRPY_ambulance.jpg 

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1167826/SDRPY_new_schools.jpg