شينجن، الصين، 5 أغسطس/آب 2021 / PRNewswire / — تم الإعلان عن إصدار مركز بيانات التخزين الفلاشي الشامل باستخدام كتاب أبيض لمؤسسة International Data Corporation (IDC) (مؤسسة البيانات الدولية) “التوجه بقوة نحو أحد عصور مراكز بيانات التخزين الفلاشي الشامل لتسريع التحول الرقمي” برعاية شركة Huawei (هواوي). وهذا الإصدار يُعد الأول في الصناعة فيما يتعلق بالتحديد المنهجي لمركز بيانات التخزين الفلاشي الشامل من حيث التخزين والحوسبة والشبكات. كما يعمل بمثابة مرجع ودليل مهم لإنشاء مراكز البيانات للمؤسسات التي تسعى إلى تطبيق التحول الرقمي بهدف تعزيز البناء والتطور ذي التوجه المستقبلي لمراكز بيانات التخزين الفلاشي الشامل في مختلف الصناعات.

ويمثل تحول مراكز البيانات وابتكارها توجهين لا غنى عنهما بينما نخوض تلك الحقبة الذكية. وبعد تحسين هياكل تكنولوجيا المعلومات للمؤسسات، توجه المزيد من المؤسسات إلى الاستثمار في التقنيات المبتكرة التي تشمل ابتكار البيانات والمرونة في الوقت الفعلي وكفاءة استهلاك الطاقة والموثوقية والإدارة الذكية. وتمثل هذه الجوانب التوجهات الجديدة لمراكز البيانات المستدامة ذات التوجه المستقبلي.

يعيد ذلك الكتاب الأبيض تعريف مفهوم مركز بيانات التخزين الفلاشي الشامل باعتباره مركزًا يعتمد محركات الأقراص الصلبة ( SSDs ) لما لا يقل عن 90% من سعته التخزينية (التي تشمل أنظمة التخزين الخارجية والتخزين الداخلي للخوادم)، إلى جانب توفير كثافة وموثوقية عاليتين وموثوقية أكبر ووقت استجابة أقل وكفاءة استهلاك الطاقة. سيلعب مركز بيانات التخزين الفلاشي الشامل دورًا في تعزيز الأعمال والتطبيقات الرقمية، كما أنه يساعد المؤسسات على زيادة قيمة ابتكار البيانات.

يصف الكتاب الأبيض أيضًا تعريف مراكز بيانات التخزين الفلاشي الشامل ووضعها استنادًا إلى أفضل الممارسات العالمية في صناعات الموارد المالية والنقل والرعاية الصحية، وما إلى ذلك.

·  لم يعد النظام الفلاشي الشامل مقيدًا بتطبيقات وميزات معينة، والآن يمكن طرحه ليلائم الميزات الهامة ذات القيمة المضافة في مختلف البيئات.

·  يتم التطبيق التدريجي لسياسات وطنية ودولية تتعلق بالحفاظ على الطاقة الخضراء في مراكز الإنتاج المؤسسات وعملياتها. ويمثل مركز بيانات التخزين الفلاشي الشامل خيارًا ذكيًا وخطوة تالية نحو التنمية المستدامة.

·  تتطور شبكات مراكز البيانات نحو شبكات IP شامل. ومن المتوقع أن تصبح تقنية ( NVMe over Fabrics ) الحافز لابتكار هياكل النقل لتحقيق أداء أعلى وتبسيط إدارة التشغيل والصيانة، ولا سيما في هياكل الحوسبة والتخزين المصنفة.

·  يُمثل التحول الرقمي تحديات جديدة أمام المؤسسات، بما في ذلك تلك التحديات التي تطرحها البيانات في الوقت الفعلي. وصارت البنية التحتية التي تعتمد على الذاكرة خيارًا سائدًا في الوقت الحالي لأنها توفر وقت استجابة مثالي لأعباء العمل، وتستخدم أحدث التقنيات مثل الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي، والتعلم العميق. وتوفر هذه البنية التحتية تزامنًا عاليًا للبيانات في غضون وقت استجابة أقل، مما يجعلها مثالية لزيادة أعباء العمل.

·  ومن الآن فصاعدًا، ستتطور البنية التحتية الرقمية لتصبح موجودة في كل مكان، وتشمل دورة حياة البيانات بأكملها. ويقوم مركز بيانات التخزين الفلاشي الشامل بنشر البيانات عبر النطاقات خلال دورة حياة البيانات، مما يوفر حلاً ذكيًا للتشغيل والصيانة، والذي يسهم بدوره في تقليل تكاليف إدارة مركز البيانات وتعقيدها، وكذلك توفير موثوقية وأداء أعلى بين الوحدات مقارنة بالطرز البديلة.

ويستخدم مركز بيانات التخزين الفلاشي الشامل تخزينًا متكاملاً ومتطورًا بغرض توفير حماية وتخزين فلاشي مناسبين لجميع السيناريوهات. كما أنه حل مناسب لمنْ يتطلع إلى زيادة احتياجات التطور الرقمي، والابتكار العلمي والتقني. إضافة إلى ذلك، يعمل مركز بيانات التخزين الفلاشي الشامل الذي تم تجهيزه بشبكة مركز بيانات IP شامل، وحل ذكي للتشغيل والصيانة، على تقليل آثار مركز البيانات واستهلاك الطاقة، مما يساعدك في خفض تكاليف الطاقة وتوفير قيمة أكبر. تعرّف أكثر على حل مركز بيانات التخزين الفلاشي الشامل OceanStor من هواوي .

لتنزيل الكتاب الأبيض، يُرجى زيارة https://e.huawei.com/en/products/storage/form/2021/idc-white-paper?ic_medium=hwdc&ic_source=ebg_EEBGHQ197501L&source=news&ic_content=all-flash%20data%20center_IDC%20white%20paper