مونتريال، 29 ديسمبر/كانون أول، 2019 /PRNewswire/ — خلال هذا العقد الأخير، شهدنا صعودًا للعديد من التوجهات الحديثة ونهاية مؤسفة لأمجاد الماضي. ولكن عندما يتعلق الأمر بالتنقل العالمي، تركت العشرية الأخيرة أثرًا لن يمحى بحق.

وطبقًا لتقرير 2019 الصادر عن مؤشر جوازات السفر “Passport Index”، وهي منصة استخبارات التنقل العالمي الرائدة، لم تكن أعظم جوازات السفر في العقد مصدرها أوروبا أو حتى أمريكا الشمالية، بل الأقل توقعًا هي التي ارتقت في هدوء نحو القمة.

ويحدد تقرير مؤشر جوازات السفر لعام 2019 اتجاهًا عامًا في الدول الجزرية جعلها ترتقي ببطء المراكز كأسرع جوازات السفر نموًا، وبدورها تهرب الدول الإفريقية سريعًا من المراتب الدنيا، بينما ظلت العديد من دول الاتحاد الأوروبي ثابتة وحافظت بأريحية على القمة.

العالم ينفتح

على النقيض من الاعتقاد السائد، في عصر تشييد الأسوار وإغلاق الحدود، شهد العالم بدرجة كبيرة انفتاحًا خلال العقد الأخير.

ويشير تقرير جوازات السفر لعام 2019 إلى درجة انفتاح العالم، التي تشير إلى انفتاح العالم فعليًا في الوقت الحالي بنحو 54%.

وبحسب أرماند أرتون “Armand Arton”، رئيس مجلس إدارة أرتون كابيتال “Arton Capital”، الذي أشار: “مع متوسط زيادة يبلغ 4% عامًا بعد عام، يبدو من المستحيل أن نفترض أن العالم سيكون منفتحًا بالكامل أمام السفر بحلول 2035”.

الراحة في المقدمة

ليس من المستغرب أن تحل العديد من الدول الأوروبية ضمن أقوى 5 جوازات للسفر خلال العقد الماضي. ولكن على الرغم من هيمنة بعض الدول على المراتب الأولى قبل عقد، فالمنتصرون اليوم مختلفون تمامًا. واللافت للنظر غياب الولايات المتحدة الأمريكية التي لم تحرز أي تقدم أو اهتمام، على الرغم من تعهد الرئيس الأمريكي ترامب الذي مفاده “لنجعل أمريكا عظيمة مجددًا”.

صعود الصغار

أدركت العديد من الدول أهمية قوة جواز السفر.

وكشف تقرير مؤشر جوازات السفر لعام 2019 أنه طوال هذا العقد، صارت الدول الأقل شأنًا، مثل الدول الجزرية والجمهوريات السوفيتية السابقة، دليلاً على قوة إسقاط الحدود كحواجز واستخدامها كبوابة للتنمية.

ومن فانواتو إلى مولدوفا، وأوكرانيا وحتى تايوان، كشفت هذه القائمة المثيرة الصعود الملهم للصغار، حيث ارتفعت قوة أغلب الجوازات بنحو 100% مقارنة بقوة جوازات سفرها الأصلية قبل 2010. وسرقت الأضواء في المرتبة الأولى مع نسبة ارتفاع بارز لقوة جواز السفر بلغت 161% بين عامي 2010 و2019، لتصبح بحق معجزة هذا العقد.

المعجزة

في مقدمة القائمة تحل الإمارات العربية المتحدة بصفتها تملك أعظم جواز سفر في العقد، حيث يمكن لحامل الجواز السفر إلى أكثر من 111 دولة دون تأشيرة، وضمت أغلبها خلال السنوات الثلاث الأخيرة! وحازت الدولة على مرتبة الصدارة وحافظت عليها لأكثر من عام حتى تاريخه، وصار صعود الإمارات العربية المتحدة الصاروخي مثالاً مثيرًا للاهتمام لهدف وطني أنجز بنجاح.

في طريق الصعود

يكمن الاتجاه النموذجي لأية دولة في صعود جواز سفرها، غير إن هاتين الدولتين أظهرتا رغبتهما في الصعود أعلى من أي دولة أخرى. فقد كشف تقرير مؤشر جوازات السفر لعام 2019 أن أنجولا والصين كانتا من أقل الدول مرتبة قبل عشر سنوات وحققتا قفزة ملحوظة للأمام.

الهروب من القاع

من أكثر الاكتشافات المذهلة هذا العقد أن شهدنا صعود أهل القاع الذي تمثل في الدول الإفريقية الأدنى مرتبة التي لم تظهر تحسنًا فحسب في مراكزها بل تمكنت من الهروب من قائمة الدول العشر أسفل القائمة خلال العقد الماضي، والتي تشمل أنجولا، وبوروندي، وجزر القمر، وجيبوتي، وغينيا الاستوائية.

السقوط في القاع

أدت الحرب في سوريا إلى سقوط الدولة إلى المركز الثالث ضمن أضعف جواز سفر في العالم. وفي 2010، لم تكن سوريا حتى ضمن قائمة أسوأ عشر دول. وتعد هذه معلومة مهمة تربط بين الوضع الاقتصادي والسياسي للدولة من جهة وقوة جواز السفر من جهة أخرى، ويمكن مشاهدة ذلك أيضًا في حالة اليمن، والأراضي الفلسطينية، وليبيا لاستكمال قائمة أسوأ عشر دول.

العالقون في القاع

في القاع، نجد الفروق صادمة. حيث يشغل قائمة الدول الأدنى مرتبة الدول المنكوبة بالحروب والدول المتخلفة. ولكن بمجرد أن ننظر عن كثب تجاه الفروق بين بداية هذا العقد ونهايته، نكشف عن الوضع السياسي للعالم.

وتكشف الدراسة الدقيقة لعام تلو الآخر أن الدول الأدنى مرتبة في تقرير مؤشر جوازات السفر لعام 2019 علقت في أسفل القائمة، ولا توفر لمواطنيها سوى إمكانية الوصول إلى أقل من 20% من عالمنا.

الرابحون في 2019

شهد العام الماضي تقدمًا كبيرًا ونموًا مفاجئًا بين الدول التي تتبنى رؤية عالمية. واحتفظت الإمارات العربية المتحدة بريادتها العالمية، حيث أضافت أكثر من 12 دولة أخرى إلى قائمة وجهاتها المتنامية دومًا.

وفي الوقت ذاته، تلحق بها عن كثب دول مثل قطر، ورواندا، وأوكرانيا، ومكاو، وإندونيسيا، حيث أظهرت نموًا وتقدمًا هائلاً في قوة جواز سفرها خلال العام الماضي.

ومن الدول الأخرى ضمن قائمة أسرع جوازات السفر نموًا في 2019، تأتي المملكة العربية السعودية، مما يشير إلى إلهام جواز السفر الرائد لبعض من سيأتي بعد.

كما أظهر هذا العام زيادة في قوة جواز السفر للدول التي تعرض برامج الجنسية عن طريق الاستثمار. ومن أقوى الامتيازات التي توفرها هذه البرامج منح حرية الحركة حول العالم، مما يظهر بما لا يدع مجالاً للشك، أن قيمة امتلاك جواز سفر قوي صار توجهًا عالميًا بحق.

ربما تعلمنا من هذا العقد أمر واحد فقط، ألا وهو أن التنقل والحرية عاملان محفزان للتقدم والتطور، ولا يوجد سوى سبيل واحد للتمتع بامتيازات وفرص غير مسبوقة من أجل مستقبل أكثر إشراقًا، للوطن والمواطنين، ويتمثل في فرض أهمية وقوة زيادة الحركة حول العالم.

نبذة عن مؤشر جوازات السفر

بدعم من أرتون كابيتال “Arton Capital“، صار مؤشر جوازات السفر “Passport Index” أهم منصة استخبارات التنقل العالمي الرائدة التي توفر اشتراطات السفر التفاعلية وإمكانية مقارنة جوازات السفر وتصنيفها وتحسينها استنادًا إلى عدد وجهاتها.

اتصالات وسائل الإعلام: السيد/ هرانت بوغوسيان “Hrant Boghossian”، info@passportindex.org،
هاتف: 6665 935 514 1+